شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

الثني: قطر وتركيا دولتان عدوتان للشعب الليبي

الثني: قطر وتركيا دولتان عدوتان للشعب الليبي

قال رئيس  الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني إن الحكومة المؤقتة تهدف إلى تحقيق الاستقرار وإعادة الأمن وتأمين الحياة الكريمة لجميع المواطنين في ربوع البلاد بلا تمييز، مشددا على دعمها لجهود القوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر في حربه ضد التنظيمات الإرهابية.

وكان مجلس النواب الليبي قد وافق في الثاني والعشرين من سبتمبر 2014 على تولي الحكومة المؤقتة مهامها، وعلى مدار السنوات الأربع الماضية حملت الحكومة المؤقتة عديدًا من الأعباء على عاتقها في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها ليبيا.

وأكد  الثني في حوار مع “العين الإخبارية” أن حكومته تسخّر جميع إمكانياتها للقوات المسلحة للقضاء على الإرهاب، موضحا أنه تقرر تخصيص جزء من إيرادات النفط بعد حصول الحكومة المؤقتة عليها؛ من أجل دعم وهيكلة بناء القوات المسلحة والإنفاق على الجرحى.

وأشار الثني إلى أن الحكومة تحترم كل تعهدات ليبيا الدولية سواء في مجال النفط أو غيره، لافتا إلى أن المؤسسة الوطنية بمقرها في مدينة بنغازي ملتزمة بكامل العقود ما لم تكن مخالفة للوائح المعمول بها محليا ودوليًّا، مؤكدا أن عائدات النفط ستوضع تحت تصرف مصرف ليبيا المركزي، وتحت إشراف المحافظ السيد محمد الشكري المعين من مجلس النواب المنتخب من الشعب.

وحذر رئيس الحكومة المؤقتة  ونقلا عن وكالة الانباء الليبية من محاولات بعض الدول لإثارة الفوضى في البلاد قائلا إن هناك دولًا لا تريد استقرار ليبيا كتركيا وقطر اللتين تسعيان إلى تمكين التنظيمات المتطرفة والإرهابية من حكم ليبيا؛ لأنهما في الانتخابات ليست لديهما حظوة، فبعد انتخابات 2014 المجموعات المتطرفة قامت بتدمير المطار وتشكيل ما يسمى بحكومة الإنقاذ غير الشرعية التي ترأسها عمر الحاسي، ومن بعده خليفة الغويل، وهي حكومات الأمر الواقع.

مقالات ذات صله