شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

موناكو يلقن أرسنال درسا قاسيا ويهزمه بثلاثية في دوري أبطال أوروبا

موناكو يلقن أرسنال درسا قاسيا ويهزمه بثلاثية في دوري أبطال أوروبا

الحدث – لقن موناكو الفرنسي  درسا قاسا لأرسنال الانجليزي بعد أن أسقطه على أرضه بثلاثة أهداف لهدف واحد 3-1 في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم في لندن اليوم أمس الأربعاء.

ووضع لاعب الوسط الفرنسي جيفري كوندوجبيا موناكو في المقدمة عندما سدّد الكرة بقوة من مسافة بعيدة اصطدمت بمدافع أرسنال بير مرتساكر ولتغالط الحارس ديفيد اوسبينا وتسكن المرمى في الدقيقة 38.

وأضاف المهاجم البلغاري المخضرم ديميتار برباتوف الهدف الثاني للفريق الفرنسي  بعد نجاحه في إنهاء هجمة مرتدة سرعة ومنظمة في الدقيقة 53..

وقلص أرسنال الفارق من تسديدة البديل اليكس تشامبرلين من حافة منطقة الجزاء لكن  موناكو استعاد تفوقه بهدفين عن طريق يانيك فيريرا كاراسكو من هجمة مرتدة ثانية في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع.

وبدأ أرسنال  المباراة التي أقيمت على أرضه وأمام جمهوره مهاجما منذ البداية واختبر قوّة دفاع موناكو بقيادة التونسي أيمن عبد النور بسلسلة من الهجمات المبكرة لكن مهاجمه اوليفييه جيرو تفنن في إهدار الفرص.

وبعد ذلك نجح لاعبو موناكو في التخلّص من الضغط وبدأوا في فرض سيطرتهم على المباراة وظهرت الخطورة بشكل خاص عن طريق أنطوني مارتيال وجواو موتينيو ليفاجئ منافسه ويهز شباكه بثلاثية قربته من التأهل للدور المقبل.

وأصبحت مهمة أرسنال بقيادة مدربه ارسن فينجر صعبة في التأهل لدور الثمانية قبل مباراة الإياب بعد ثلاثة أسابيع.

وقال الدولي التونسي أيمن عبد النور مدافع موناكو ” فخور بالفوز على أرسنال الذي يعتبر من أعرق الفرق في العالم، لعبنا بشكل جيد دفاعا ونجحنا في احراز ثلاثة اهداف وقدمنا مباراة بطولية”.

وفي مباراة ثانية فاز باير ليفركوزن الألماني على ضيفه اتليتيكو مدريد وصيف البطل الموسم الماضي 1-صفر.

وسجل اللاعب الدولي التركي « شالهان اوغلو » هدف الفوز للفريق الألماني من تسديدة رائعة في الدقيقة 57 .

وأكمل اتليتيكو مدريد المباراة منقوصا من لاعب بعد طرد تياجو بسبب حصوله على الإنذار الثاني قبل ربع ساعة من نهاية المباراة.

وكان اتليتيكو مدريد بلغ العام الماضي الدور النهائي للبطولة قبل أن يخسر أمام مواطنه ريال مدريد الذي توّج باللقب

مقالات ذات صله