شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

Ads-0
منتخب الديوك يستعيد توازنه  بعد خسارته أمام البرازيل

منتخب الديوك يستعيد توازنه بعد خسارته أمام البرازيل

استعاد المنتخب الفرنسي توازنه بعد سقوطه في منتصف الأسبوع على أرضه أمام البرازيل (1-3)، وذلك بفوزه على ضيفه الدنماركي 2-صفر اليوم الأحد في سانت اتيان في مباراة دولية في كرة القدم ضمن استعدادات الأولى لاستضافة كأس أوروبا 2016 والثاني لتصفيات البطولة ذاتها.

وقد أجرى مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان ثماني تعديلات على التشكيلة التي خسرت أمام البرازيل ولم يحافظ منها سوى على ثلاثة لاعبين هم المدافع رافايل فاران الذي ارتدى شارة القائد في ظل غياب الحارس هوغو لوريس، ولاعب الوسط مورغان شنايدرلان والمهاجم انطوان غريزمان.

وأشرك ديشان حارس سانت اتيان ستيفان روفييه أساسيا ليكون اللاعب الوحيد المتواجد من الفريق الأخضر على ملعبه “جوفروا غيشار”، فيما اعتمد هجوما على متصدر ترتيب هدافي الدوري الفرنسي الكسندر لاكازيت (ليون) واوليفييه جيرو (ارسنال الانكليزي) وغريزمان (اتلتيكو مدريد الاسباني).

واستهل “الديوك” مباراتهم الأولى مع الدنمارك منذ 2006 حين فازوا عليها في مباراة ودية أيضا 2-صفر، بطريقة مثالية اذ افتتحوا التسجيل منذ الدقيقة 14 عبر غريزمان الذي بدأ المباراة تحت صافرات استهجان الجمهور المحلي بسبب الخصومة المعروفة بين فريقه ليون وسانت اتيان لكنه انتزع إحترام الحاضرين وتصفيقهم، قبل أن يضيف جيرو الثاني في الدقيقة 38 بعدما استفاد من مجهود مميز لجوفري كوندوبيا على الجهة اليسرى.

وأجرى ديشان ستة تغييرات في الشوط الثاني من أجل منح الفرصة لعدد أكبر من اللاعبين لكن أيًّا منهم لم يتمكن من الوصول الى الشباك لتبقى النتيجة على حالها.

مقالات ذات صله