شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

ليون يُشيدُ بالتطورات الايجابية في مُحادثات الفرقاء الليبيين بالجزائر

ليون يُشيدُ بالتطورات الايجابية في مُحادثات الفرقاء الليبيين بالجزائر

أشاد المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون أمس الأربعاء،بالتطور الايجابي في المُحادثات ضمت ممثلين عن أحزاب سياسية ونشطاء سياسيين ليبيين بالجزائر،مؤكدا أن الأمر يتعلق “بخطوة أساسية” في بناء السلم في هذا البلد.

وقال ليون خلال ندوة صحفية في ختام الاجتماع الأول للحوار الليبي الشامل الذي اختتم بعد يومين من الأشغال المغلقة إنّ “اجتماع الجزائر يمثل خطوة أساسية في بناء السلم في ليبيا”.

وأكد أنّ اجتماع الفرقاء الليبيين يُمثل بداية سمحت بالتطرق إلى المسائل الحاسمة من أجل إنجاح مسار الحوار السياسي بين الليبيين”.

وأوضح أنّ الشخصيات المُشاركة في مُحادثات الجزائراتفقت على أنّ تسوية الأزمة الليبية تستدعي الحوار و ليس التدخل العسكري”، مُحذرا من أنّ الذين يُلحون على الخيار العسكري “لن يحظون بأي دعم من المجتمع الدولي”.

وأضاف المبعوث الأممي قائلا “لقد عملنا على التوصل إلى حل سياسي لأنه الوحيد الممكن” مضيفا أن الأطراف الليبية الحاضرة التي تمثل مختلف التوجهات والرؤى أشارت أيضا إلى أن “الحل السياسي هو الحل الوحيد المقبول لدى ليبيا”.

وأبرز ليون أهمية الحفاظ على وحدة ليبيا و حماية النفس البشرية و عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلد”، قائلا “إنّها المرة الأولى التي يجتمع فيها ممثلو مختلف التوجهات حول طاولة من أجل العمل معا على تعميق و تبادل الأفكار.

وبين أنّ الأطراف الحاضرة في اجتماع الجزائر ناقشت المعايير و الكفاءات و الخصوصيات و كذلك أولويات حكومة الوحدة الوطنية المنشودة،مضيفا أنّ المرحلة المُقبلة تتطلبُ منهم التفكير في الشخصيات المُناسبة لتشكيلها.

يذكر أنّ مُمثلي مجلس النواب في الحوار طالبوا البعثة الأممية بتأجيل جولة المُحادثات إلى الأسبوع القادم للتشاور حول مُفرزات الإجتماع الأخير في المغرب.

مقالات ذات صله