شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

أخبار الحدث

قطر والعنف في ليبيا

قطر والعنف في ليبيا

بقلم فتحي بن عيسى
تساءلت في مقالي (الفيتو القطري على سلامة ليبيا) عن سبب تحفظ قطر على هذا البند من بنود القرار العربي بشأن ليبيا ونصه :
( 1. التأكيد مجددا على ضرورة الالتزام باحترام وحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية والحفاظ على استقلالها السياسي والالتزام بالحوار الشامل بين القوى السياسية النابذة للعنف ودعم العملية السياسية تحت رعاية مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا )
حيث طرحت ثلاثة أسئلة في محاولة لفهم الموقف القطري وهي :
– هل قطر لا تؤمن بوحدة ليبيا ولا تريد سلامة أراضيها !!
– أم أنها ترفض اقصاء القوى السياسية الداعمة للعنف والمؤيدة له، بل والتي تمتلك أذرعا مسلحة!!
– أم هي تعترض على رعاية الأمم المتحدة للحوار !!
اليوم تفضل أمير دولة قطر الشيخ حمد بن تميم بالاجابة على هذا التساؤل خلال كلمته أمام القمة العربية المنعقدة في مدينة شرم الشيخ المصرية في دورتها السادسة والعشرين، حيث أكد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية، وأكد على دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها فيما يتعلق بالحوار، مؤكدا على أن لا حل في ليبيا سوى الحل السياسي .
بقي الاحتمال الثالث والتساؤل حول اقصاء الداعمين للعنف والراعين له والمتخذين منه سبيلا لتحقيق مكاسب سياسية، حيث قال بكلمة عربية فصيحة واضحة أن موقف بلاده ثابت من ليبيا وهو ضرورة اشراك جميع القوى السياسية والمكونات الليبية بغض النظر عن مناهجها في العملية السياسية، حيث اعتبر أن العنف والارهاب جاء بسبب شعور المتهمين بالارهاب بعدم جدوى الحل السياسي للحصول على حقهم في المشاركة في السلطة وادارة البلاد .
هذا موقف قطر واضح، فماذا عن ساسة ليبيا وقيادتها واعلامها وخبرائها الاستراتيجيين ومحلليها السياسيين ، أرجو أن لا ينهمكوا في وصلة ردح سياسي رخيص، ويعيدوا النظر في أساليبهم وبكائياتهم ويبحثوا آليات تفكيك الخطاب واعادة الكرة للملعب القطري .

كتب بواسطة: قطر والعنف في ليبيا

مقالات ذات صله