شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

Ads-0
عقب وصولهم إلى تونس : الوافي وشعيب يكشفان لأخبار الحدث تفاصيل حوار جنيف

عقب وصولهم إلى تونس : الوافي وشعيب يكشفان لأخبار الحدث تفاصيل حوار جنيف

الحدث( خاص) حصري
قال الشريف الوافي في تصريح خاص لصحيفة أخبار الحدث إن الحوار الذي أقيم بمدينة جنيف يومي الأربعاء والخميس بحضور عدد من أعضاء البرلمان وشخصيات السياسية,  يعد انطلاقة جيدة وقاعدة عمل متينة لإطلاق محاولة حقيقية لانقاذ ليبيا من الأزمة الراهنة رغم المعوقات التي واجهها منذ البداية.
وأشار إلى أن  أجندة الحوار قسمت إلي جزئين, الأول تطرق إلى مناقشة حكومة وفاق وطني تضم جميع الليبين جغرافيا ووقف إطلاق النار ومساندة عملية صياغه الدستور, موضحا في ذات الوقت  أنه يجب علي المليشيات المسلحة الخروج من العاصمة طرابلس.
وتابع الوافي قوله أن الحوار أكد على أن تكون حكومة الوفاق الوطني في العاصمة طرابلس مع العمل على انجاحها لتنقل ليبيا من الأزمة إلى دولة حقيقية تقوم على المؤسسات والمجتمع المدني  وفق احترام الدستور وحقوق الانسان.
وأضاف قائلا ” لا نريد فشل هذه الحكومة مثلما فشلت حكومة زيدان والحكومات المتعاقبة الأخرى”, مشيرا إلى أنها ستكون تحت اشراف أممي لمتابعة تنفيد ما تم الاتفاق عليه.
وبيّن الوافي أنه لم يتم الإتفاق على شخصيات محددة لقيادة المرحلة القادمة وتسيير حكومة الانقاذ, إلاّ أنه من الضروري أن تكون شخصية متوافق عليها من قبل الليبيين, وتكون مميزة أي رجل وطني, حسب قوله.
وأضاف شريف الوافي أنه تم الإتفاق بين الأطراف المتحاورة على مساندة لجنة الستنين من أجل إتمام صياغة الدستور في أسرع وقت ممكن.

وفي ما يخص الجزء الثاني من الحوار قال الوافي إنهم ناقشوا بناء الثقة عند الناس عن طريق العمل على عودة النازحين منذ 2011 وصرف المرتبات في أوقاتها, إضافة إلى تكريس مبدأ حرية التنقل في ليبيا ومعالجة أوضاع الموقوفين في السجون الغير شرعية والمختفين قسريا.
واضاف الوافي أن اللقاء الذي سيجمع عمداء البلديات في جنيف ليعطوا رؤية واقتراحات من أجل معالجة الدمار الواقع في المناطق السكنية و تقويم الأضرار الشخصية وصرف ميزانية البلديات سيدعم التوافق والإستقرار, مشيرا في الوقت ذاته إلى ان
ليون سيجتمع مع المليشيات الغير مصنفة على قائمة الإرهاب أو أطراف النزاع المسلح وأعيان القبائل.
وعن سؤال أخبار الحدث حول التحركات في صورة فشل الحوار قال الوافي إن الأمر يعود بالنظر إلى مجلس النواب, متابعا « أنا شخصيا سأطالب بتدخل عسكري خارجي ».

وعن رفض الموتمر الحوار قال الوافي إنه على الجسم الغير شرعي وقف هذه المهزلة مضيفا أن القرار سيأخذ سواءً حضروا أو قاطعوا, مشيرا إلى أن الشخصيات الحاضرة عن مدينة مصراته كانت في محلها وهي اخيارات موفقة حيث عبّروا
على احساسهم بالمسؤولية وبمعاناة الليبيين.

من جانبه قال امحمد شعيب نائب رئيس البرلمان إنه كان من المعارضين للمشاركة في الحوار في مدينه جنيف بدلا عن ليبيا, مضيفا أن الوضع الامني جعلهم يخيرون الذهاب إلى سويسرا, مؤكذا على أن العبرة ليست في المكان ولكنها في النتائج.
ووصف شعيب نتائح حوار جنيف بالجيدة جدا, مؤكدا على أن جميع الأطراف رحبت ببعضها وجلست إلى طاولة الحوار من أجل الخروج بحلول تنقذ ليبيا من المنعرج الخطير.
وأكد شعيب على أن حكومة الوفاق الوطني هي الحل الوحيد للوصول بليبيا إلي بر الأمان, مضيفا أنه شخصيا لا يريد تدخلا أجنبيا ويخير الحوار كحل للأزمة, مؤكدا في الوقت ذاته على أن فشل الحوار سيدخل البلاد في حالة فوضى اقتصاديا وانسانيا.
وتابع شعيب قوله بأنه في صورة تواصل تغيب الأعضاء المتحفظين على الحوار فإن البلاد ستدخل في حالة انقسام لم تشهدها من قبل, داعيا كل الأطراف
إلى استحضار معاناة الليبيين وأن يلتفوا حول طموحاته وآماله.

وأشار شعيب إلى أنهم سيلتحقون يوم الاربعاء بحوار جنيف وسيطلعون على نتائح حوار ليون مع أعضاء البلديات ورؤساء المليشيات الغير مصنفة على لائحة الإرهاب, مشيرا إلى أنهم اقترحوا أسماء مناسبة لحكومة الوفاق الوطني في مقابل ذلك طرحت الجهة المقابلة أسماء أخرى تم التحفظ عليها وستتم مناقشتها في وقت لاحق.

مقالات ذات صله