شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

Ads-0
خلية الأزمة التونسية تجدد منع ممارسة الليبيين لأي نشاط سياسي على أراضيها 

خلية الأزمة التونسية تجدد منع ممارسة الليبيين لأي نشاط سياسي على أراضيها 

أعلنت خلية الأزمة في تونس الخاصة بمتابعة الأوضاع في ليبيا أنها تجدد دعوتها لجميع الأطراف الليبية الموجودة في تونس بضرورة الامتناع عن ممارسة أي نشاط سياسي أو تنظيم اجتماعات دون إعلام مسبق للسلطات التونسية المختصة، وذلك وفق ما جاء في بلاغ صادر عن مصالح وزارة الشؤون الخارجية.

وأضاف ذات البلاغ أن هذه الدعوة الصادرة عن اجتماع خلية الأزمة ظهر أمس الثلاثاء بمقر وزارة الخارجية، تهدف إلى الحفاظ على استقرار تونس وأمنها الوطني والحرص على عدم الزج بها في الشأن الداخلي الليبي.

كما دعت خلية الأزمة الى مواصلة الاستعانة بمختلف الأطراف الفاعلة على الساحة الليبية من منظمات دولية وإقليمية فضلا عن تشريك الدول الصديقة والشقيقة قصد المساعدة في التوصل الى الإفراج عن المختطفين التونسيين في ليبيا.

وأكدت على ضرورة تفعيل الاتفاقيات القضائية مع الجانب الليبي لضمان سلامة أفراد الجالية التونسية المقيمة في الأراضي الليبية وتحميله مسؤولياته حسب ما تنص عليه الاتفاقيات الدولية والثنائية ذات الصلة حفاظا على سلامة التونسيين المتواجدين في الشقيقة ليبيا.

كما أبدت السطات التونسية عن بالغ انشغالها وقلقها إزاء تواصل الأزمة في ليبيا وصعوبة التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع في هذا البلد.

يشار إلى اجتماع خلية الأزمة حضره ممثلون عن وزارات الداخلية والدفاع الوطني والهياكل التونسية المعنية.

مقالات ذات صله