شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

تنسيق سياسة استغلال الموارد المائية  بين ليبيا وتونس والجزائر

تنسيق سياسة استغلال الموارد المائية  بين ليبيا وتونس والجزائر

كشفت سارة الطوزي، المكلفة بالبرنامج المتوسطي للشراكة الدولية في مجال المياه، إن منظومة المياه بالصحراء الشمالية، والتي هي عبارة عن حوض مائي تحت الارض يمتد على مساحة مليون كلم بكل من ليبيا وتونس الجزائر ، تشهد طلبا متناميا نتيجة تأثيرات التقلبات المناخية والنمو الديمغرافي والتنمية الاقتصادية التي تشهدها المنطقة, وذلك حسب ما أوردته وكالة تونس افريقيا للأنباء.

وأفادت الظوزي، بأن مجموع المياه المستخرجة سنويا من هذا الحوض المائي من طرف الدول الثلاث، يبلغ نحو 2 مليار و797 مليون مترا مكعبا، في حين أن الدرسات النظرية للمائدة المائية توصي بعدم تجاوز سقف مليار متر مكعب سنويا.

وأكدت ان هذه الظاهرة، تتطلب وفق البرنامج المتوسطي للشراكة الدولية في مجال المياه، تطوير اليات التشاور بين بلدان دول الصحراء الشمالية (ليبيا وتونس والجزائر)، باتجاه العمل على مزيد التنسيق في ما بينها وتأمين انسجام سياساتها.

وتركز سياسات التشاور حول الحوض المائي بالصحراء الشمالية التي انطلقت منذ 2008 على الجوانب التقنية، من خلال تقييم تطور مخزون المياه، ويشرف على العملية مرصد الساحل والصحراء الذي تحتضن تونس مقره.

ويعمل البرنامج المتوسطي للشراكة الدولية في مجال المياه من خلال مكتبه بتونس، على ضمان انتقال هذه الدول من التصرف التقليدي إلى تصرف مندمج في الثروات المائية.

وتعتمد هذه الطريقة الجديدة على مقاربة قطاعية تشاركية متفق عليها، بالاستناد إلى نسبة الطلب على المياه وعلى الخزانات المائية، بما يساعد على ضبط السياسات العمومية في مجال المياه، وتسهيل الحوار بين مختلف الاطراف المتدخلة في التصرف في هذه الموارد.

مقالات ذات صله