شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

Ads-0
بعيرة: مجلس النواب الجهة الشرعيّة المخوّلة بالتصويت على حكومة الوحدة التي دعا إليها الحوار

بعيرة: مجلس النواب الجهة الشرعيّة المخوّلة بالتصويت على حكومة الوحدة التي دعا إليها الحوار

قال عُضو مجلس النواب ورئيس لجنة الحوار أبو بكر بعيرة إنّ حكومة الوفاق الوطني التي دعا إليها المبعوث الأممي برناردينو ليون ستكون رهن موافقة المؤسسات الشرعية المتمثلة في مجلس النواب.

وأضاف بعيرة في مؤتمر صحفي انعقد أمس الإثنين، بالعاصمة التونسية أنّ المُحادثات التي جمعت الفرقاء السياسيين في المغرب لم تُسجّل تقدما يذكر نتيجة تشبث ممثلي مؤتمر طرابلس الفاقد للشرعية بفرض شروط تعجيزية تُهدّدُ بنسف الجهود التي تبذلها البعثة الأمميّة للخروج من الأزمة الراهنة.

وبيّن أنّ معايير إختيار رئيس الحكومة القادمة ستُحدّدُ من قبل الأطراف المُشاركة في الحوار بمشاركة المجتمع الدولي الداعم لعملية الحوار، مضيفا أنّ جولة الحوار التي ستنعقدُ غدا الأربعاء، في المغرب ستُزيحُ الغُموض نهائيا عن شكل حكومة الوفاق وتُبين أنّ مجلس النواب الجهة الوحيدة التي تُخوّلُ لها الشرعية التصويت عليها.

وفنّد رئيس لجنة الحوار التسريبات التي تحدثت سحب الشرعية من تحت أقدام مجلس النواب بعد تشكيل حكومة الوفاق الوطني، مؤكدا أنّ المجتمع الدولي عبّر مرارا أنّ مجلس النواب صاحب الشرعية الوحيدة وهو المُمثّل الوحيد للشعب الليبي.

و أشار عضو مجلس النواب إلى أنّ الموضوعين المطروحين بشدّة على الأطراف المُجتمعة في المغرب هما التدابير الأمنيّة و تشكيل حكومة التوافق الوطني، مؤكدا أنّ نجاحها رهين حلّ الكتائب المُسلّحة ونزع سلاح جميع الميليشيات، مذكرا أنّ فشل الحكومات السابقة كان نتيجة حتمية لدوامة الفوضى التي انتشرت في جميع المُدن الليبية.

وأكد بعيرة أنّ تعيين الفريق خليفة حفتر قائدا عاما للجيش الوطني تمّ تحت مظلّة و شرعية مجلس النواب الذي رأى فيه الشخصية المُناسبة والقائد الأبرز للفترة المُقبلة خاصّة بعد النجاحات التي حققها في وقت وجيز رغم قلّة الإمكانيات وتخاذل القوى الدولية في دعم الجيش برفع حظر التسليح عنه.

وأضاف أنّ الأصوات التي عبّرت عن رفضها لترقية حفتر وتعيينه على رأس الجيش الوطني ستقنعُ بمرور الوقت أنّ قرار مجلس النواب كان مُناسبا مع مصلحة البلاد العليا التي تعيشُ حرب حقيقية ضدّ الإرهاب.

و أوضح بعيرة أنّ الحكومة قادرة على السيطرة على الميليشيات المسلحة عن طريق الأمم المتحدة بوسائلها  التي تتمثّل في لجنة عقوبات مجلس الأمن  التي صادقت في وقت سابق على عديد القوانين التي تُهدّدُ الأطراف التي تُغذي العنف وتُعرقلُ عملية الحوار.

.يذكر أنّ المغرب ستشهدُ غدا الأربعاء جولة جديدة من الحوار بين الفرقاء السياسيين برعاية البعثة الأمميّة

 

مقالات ذات صله