شاركنا الحدث بفيديو




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بصورة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

شاركنا الحدث بوثيقة




لقد قرأت ووافقت على شروط الخدمة.
captcha

الاقتصاد التونسي يخسر نصف مليار دولار جراء عملية باردو

الاقتصاد التونسي يخسر نصف مليار دولار جراء عملية باردو

ضربت عملية باردو الإرهابية التي نفذها تنظيم الدولة الإسلامية بعمق الاقتصاد التونسي المنهك بطبيعته من خلال استهداف القطاع السياحي الذي يعد من أهم القطاعات الحيوية في البلاد.

حيث تواجه تونس أوضاعا اقتصادية صعبة نتيجة تداعيات العملية على الاستثمارات الخارجية إضافة إلى الصعوبات التي ستواجهها في إقناع المؤسسات المالية المانحة الإقليمية منها والدولية لتمكينها من قروض تحتاجها تونس لإنعاش الاقتصاد وإخراج البلاد من الأزمة التي تعصف بها مند أكثر من أربع سنوات.

وشدد خبراء على أن التداعيات السلبية لعملية باردو التي استهدفت السياح الأجانب تتجاوز قطاع السياحة الذي كثيرا ما تراهن عليه البلاد لتشمل الاقتصاد بكامله وتعمق “وضعا يكاد يكون كارثيا”.

وقدر وزير المالية سليم شاكر خسائر تونس من الهجوم الإرهابي بأكثر من 700 مليون دينار تونسي (حوالي 370 مليون دولار) غير أن خبراء ماليين قالوا إن الخسائر أكثر من ذلك بكثير وتتجاوز 950 مليون دينار أي حوالي 550 مليون دولار باعتبار أن التداعيات السلبية للعملية ستكون “تسونامي” يجتاح أغلب القطاعات الاقتصادية والمؤسسات الصناعية المنتجة.

وتوفر السياحة التونسية 20 بالمائة من دخل تونس من العملات الأجنبية أي 120 مليون دولار سنويا كما توفر 500 ألف فرصة عمل مباشرة، وأكثر من 2 ملايين فرصة عمل غير مباشرة في قطاعات ترتبط بالسياحة كالصناعات التقليدية ونقل السياح.

مقالات ذات صله